Unmute

65755
صوتاً حتّى الآن

كتاب بلو غولد

  • نحن فخورون ان ندعم الذهب الازرق، نحن بحاجة الى مقاربة براغماتية , وواقعية للحفاظ على اثمن مورد لدينا وتعزيزه وهو المياه

    علاء مطر

  • ان المياه هي مصدر الحياة التي يبدو انها تستحيل اكثر فأكثر تصحّرًا. وها ان لبناننا مبارك بمياه كثيفة نتفرّج عليها وهي تُهدر. لهذا نحن نثق بخطة ” الذهب الازرق ” التي قد تساعد في حماية هذه الثروة الحياتية للاجيال الآتية.

    سمير حنا

  • خطة الذهب الازرق هي بالتأكيد الخطة الاكثر طموحًا التي تم اطلاقها من المجتمع المدني. انها في قلب قضايا الشرق الاوسط ولبنان. المياه مصدر صراع ومصدر حياة. المياه تروي العطش. المياه تعطي الحياة والامل لغد افضل، وللبنان افضل. نحيّي مشروعا جامعًا مُوَحِّدًا ومؤسسًا.

    وليد روفايل

    Client
  • خطة طموحة وجريئة وسخيّة، وتساهم بشكل كبير في رفاهية مجتمعنا ولبناننا.

    جو طيار

    Client
  • ليست المياه هامة للحياة فحسب بل هي تشكل أيضا صلة الوصل بين الناس والأرض. كلُّ انسان على هذا الكوكب يحتاج الى المياه ليروي عطشه. انّها عامل جامع.
    مَن منّا لم يختبر الراحة والاسترخاء في المياه الباردة أو الساخنة؟ تُكَوِّن المياه أكثر من ٧۰ % من أجسامنا ومن الكوكب الذي نعيش عليه. انّها ضرورية لنا وللأرض، انها الحياة.
    العداؤون بالتحديد يدركون اهمية المياه التي تقي الجسم من الجفاف، وتحافظ على صحته وحركته. المياه هي الجسر الذي يربط بين البشر.

    مي الخليل

    Client
  • أهنئكم جميعًا على تأسيسكم ” ملتقى التأثير المدني ” ما سيلهم مواطنينا العمل سويًا على تطوير اقتصادنا الوطني وصون مجتمعنا. باختياركم خطة ” الذهب الأزرق ” لادارة المياه كأولوية، تكونون قد بدأتم بمعالجة احدى أهم الحاجات الضاغطة الطويلة الأمد لبلدنا.
    أتمنى لكم النجاح في هذا المسعى الشجاع علـّنا نجد دومًا حلولا تجمعنا.

    جيلبير غوسطين

    Client
  •  

بلو غولد

ما

هي خطة وطنية استراتيجية متكاملة إستندت إلى دراسة مسحية للاستراتيجيَّة الوطنية للمياه التي أقرتها الحكومة اللبنانية، وتهدف دراسة خطة الذهب الازرق إلى الإضاءة على كيفية تفعيل الاستراتيجية الوطنية، و تصويب مكامن الضعف فيها، كما رصد المشاريع والمبادرات التي تضمنتها الاستراتيجية بهدف تحسينها، وجعل المواطنين شُركاء في تنفيذ هذه الخطة الحيوية.

لماذا

يحتضن لبنان ثروة مائية استراتيجية هي الأغنى في الشرق الأوسط والعالم العربي، وهو يقع في منطقة مهددة بالتصحُّر من ايران إلى قبرص، من هنا أهميَّة:

أ‌-  حماية ثروة لبنان المائية واستثمارها بشكل فعال وشفّاف إذ هي إحدى مقومات أمنه الاستراتيجي.
ب- إدارة ثروة لبنان المائيّة ببعدها الاستراتيجي، ووقف هدرها الذي إذا ما إستمرَّ يعرّض لبنان لخسارتها، بحسب ما ينصّ عليه القانون الدولي.

ج- الإفادة من ثروة لبنان المائيّة، بما يؤمّن خدمة للمواطنين، حيث سيكونون شركاء في ذلك، كما يُسْهم في تفعيل التعاون بين القطاعين العام والخاص.

ما

أ- كلفة خطة الحكومة اللبنانيّة للمياه (٢٠٢٠/٢٠١٢ )  ٧،٣ مليار د.أ. وهي تكتفي بعد ثماني سنوات بتأمين التوازن بين العرض والطلب فحسب، وهي ستكون بتمويل من الدولة او من خلال القروض.

ب- كلفة خطة بلو غولد (٢٠٢٠/٢٠١٥ ) ٥ مليارات د.أ. ، وهي تؤمن فائضا من ٥٠٠ مليون م.م. للبنان، وهي بتمويل من القطاع الخاص مع ضوابط تمنع الإحتكار، وتشجع المواطنين على المساهمة كشركاء، على أن تبقى المياه ملكاً للدولة اللبنانية، وهي تؤمّن مردوداً للدولة اللبنانية بنسبة ٢٣،٥ %، وللقطاع الخاص ١٢،٥ % وللمواطن ١٢%.

وخطة  بلو غولد تخفض كلفة المياه السنوية على المواطنين وتحتاج للتنفيذ الى ١٤ سداً بدلاً من ٤٤، و تؤمّن ٣٠٠٠ فرصة عمل دائمة و٤٠٠،٠٠٠ فرصة عمل موسمية.

كيف

أ- إنشاء المجلس الوطني للمياه وتمكينه من العمل بشكل مستقّل وفعّال.

ب- إطلاق عمل اللجنة التي أقرّ مجلس الوزراء تشكيلها لدراسة قانون المياه في تشرين الثاني ٢٠١٢ .

ج- تفعيل التعاون مع لجنة الطاقة والمياه والأشغال العامة في مجلس النواب لمناقشة وتبني ما تضمنته خطة بلو غولد.

د- إنشاء مرصد لمراقبة التنفيذ.

ه- تصويت اللبنانيين لانشاء المجلس الوطني للمياه وتنفيذ الخطة.

من

ملتقى التأثير المدني (Civic Influence Hub, CIH)

ملتقى التأثير المدني هو مجموعة ضغط أعضاؤها من المجتمع المدني اللبناني ترمي إلى تعزيز دينامية التغيير والمساهمة في رسم  السياسات الاقتصادية والاجتماعية من خلال التأثير المدني. أما هدف اللقاء النهائي فهو تمكين مشاركة المواطنين وتوسيع نطاق خياراتهم تحت حكم القانون والمؤسسات.
للمزيد من المعلومات قم بزيارة موقع ملتقى التأثير المدني: www.cihlebanon.org

أهمية

تحوَّلت ندرة المياه من كونها خطرًا بيئيًّا لتصبح سيناريو خلافيًّا، حيث يلتقي الأثران السياسي والبيئي– (تشرنك – ٢٠٠٩)

ويميِّز هذا العقد أنه مطبوع على المقولة الآتية: “الماء من أجل الحياة”، مع الأخذ في الحسبان استنزاف موارد العالم المائية. فالطلب على المياه يتصاعد غالبًا بسبب نمو السكان العالمي.

هذا، وتهدَّد وجود المياه العالية الجودة تأثيرات تغيُّر المناخ السلبية ونمو السكان على صعيد العالم. ويُتوقَّع بحلول عام ٢٠٢٥ أنَّ يعاني ١,٨ مليار نسمة من ندرة المياه المطلقة، وأنَّ يواجه ثلثا سكان العالم هذه المشكلة (اليوم العالمي للمياه – ٢٠٠٧).

وسيتعذَّر تجنُّب الحاجة إلى تأمين موارد مائية خلال العقد المقبل، وينبغي أن يكون ذلك الهدف الأول لدى كل دولة وشعب. كما سيتواصل انتشار النزاعات على المياه في الشرق بحيث تتزايد كثافتها مع استنزاف موارد المنطقة المائية بالتدريج. وفي خلال العقد المقبل ستُقدّر المياه – التي هي مصدر نفوذ وحق سيادي – على أنها كنز نادر وليست سلعة. فمع تزايُد الأخطار العديدة التي تهدِّد توافر المياه في لبنان، تُطرح مسألة اجتماع الشعب اللبناني وتوحُّده بغية تأمين مستقبله المائي وحمايته، وذلك بجعل موارده مصدرًا لثروة طبيعية للجميع.

 

تؤمن خظّة بلو غولد بمبادرات المجتمع المدني الناشط، وتهدف إلى توحيد المواطنين اللبنانيين

كما تهدف هذه الخطة التي وُلِدت كرِدَّة فعل على مستقبل مائي ملتبس وغامض وعلى غياب الحلول الرامية إلى تحسين قطاع المياه، إلى وضع مشروع توحيدي يجمع كل المواطنين اللبنانيين.

مؤشرات ندرة المياه تدل على ان الحروب قد تندلع من أجل إحكام القبضة على الموارد المائية المحدودة ضمن الدول، او بينها وبين البلدان المجاورة. وبالتالي من الحيوي، أن يتَّحد اللبنانيون لحل مشكلة ندرة المياه في المنطقة.

من هنا تمثّل خطّة بلو غولد مبادرة تعاضُديَّة ينخرط فيها جميع المعنيين على الصعيد الوطني.

لماذا

ليس في لبنان أزمة موارد مائية، على الرغم من التقلـّبات المناخية والتنامي الديموغرافي للبنانيين، اضف اليهم ٤۵۰،۰۰۰ لاجئ فلسطيني، ونحو ۱،۵۰۰،۰۰۰ نازح لاجئ سوري، بل في لبنان ازمة سوء ادارة لقطاع المياه.
من هنا تطرح خطة بلوغولد، وعلى المستوى القانوني – المؤسساتي، انشاء ” المجلس الوطني للمياه ” كنموذج جديد اداري يعنى بوضع السياسات المائية في لبنان من خلال شراكة قي ادارته بين القطاع العام والقطاع الخاص والمجتمع المدني.
وسيؤمّن ” المجلس الوطني للمياه ” ادارة فاعلة لقطاع المياه في لبنان، ويسهم في تفادي التداخل في مرجعيات ادارة قطاع المياه، كما يمنع التضارب في الصلاحيات في السياق عينه. ويسهم في ارساء شراكة في المسؤولية لحماية هذه الثروة الوطنية ويفسح في المجال امام البدء برقابة على ادارة هذا القطاع.
” المجلس الوطني للمياه ” نموذج نوعي في الادارة لخطة نوعية للمياه احدى اهم ثرواتنا الوطنية.

  • لأننا نحترم الذهب ونحبّ الأزرق، نؤمن بلبنان.

    روني جزّار

    Client
  • لم يكن هناك شيء أكبر من هذه الهدية التي من الله، تجمع كل اللبنانيين. المياه التي تروينا منذ قرون ولقرون، وهي تسري في أرضنا وفي أرواحنا.
    من شأن المياه نفسها أن توحدّنا جميعًا حول رؤية واحدة هي خطة ” الذهب الأزرق “، فنرفع لبنان عاليا الى موقع يكون فيه الأول الذي يروي المنطقة والجوار من اجل الاجيال الآتية.

    داني ريشا

    Client
  • لطالما دهشت كيف ان المعارك المشتركة تلد مجموعات العمل. ” الذهب الأزرق ” هو اكثر من مبادرة، للاستفادة من مواردنا المائية. اني اتنّسم فيه مسارًا لاستعادة روح لبنان.

    نعمة افرام

    Client
  • لالمياه هي الحياة، هي ناعمة وسائلة ولكنّها تزحزح الصخور. هذه هي المفارقة نعومة المياه هي قوتها.
    ان صون ثروتنا المائية سوف يجعل منّا أمةً أفضل، واقوى. خطة ” الذهب الأزرق ط هي مبادرة تستدعي منّا جميعًا الوقوف وراءها لجعلها أقوى، ولنمكنها من تحقيق أهدافها لقيادتنا نحو مستقبل أفضل لأمّتنا.

    روي حداد

    Client
  • أؤمن بأن هذا المشروع وطني يمكنه ان يجمع اللبنانيين ويحمي أثمن مصادر الثروة لدينا. انني مقتنع ان هذا المسعى يجب ان يكون حرًّا من السياسة وبعيدًا من المصالح والعجز والطمع واجندات العمل الخاصة، عندها فقط سنتمكـّن من توزيع الثروة على اللبنانيين جميعًا.

    رجا طراد

    Client
  • في بيبسي تقودنا المثابرة والهدف الواضح الى ان نبيّن كيف ننجز عملنا. وانّ وعدنا لاستدامة بيئية يقوم على ان نكون وكلاء امناء على ثروات كوكبنا الطبيعية.
    بيبسي تشجّع بقوة خطة ” الذهب الأزرق ” التي تزيد وفرة المياه، وتؤمّنها سليمة للمجتمع المحلي، وتحمي ثروات لبنان الطبيعية.

    وليد عسّاف

    Client
  •  

الحملة التواصلية

الداعمون

ClientClient

ClientClientClientClientClientClientClientClientClientClientClientClientClientClientClientClientClient

  • فنادق فينيسيا وفوندوم تدعم خطة ” الذهب الأزرق ” التي نشعر انها يمكن ان يكون لها تأثير هائل وفوائد على لبنان وشعبه.

    مازن صالحة

    Client
  • التمنيات بكل النجاح.

    انطونيو فينسينتي

    Client
  • اعطانا الله الحياة متساوين، وسوف نتركها أيضًا متساوين. سبحانه تعالى لم يتركنا وحيدين مع جمال امّنا الأرض، واختار أن يمنح كلّ بلد كنزًا طبيعيًا مختلفًا. بالنسبة لنا كانت المياه هي الكنز.

    جوزف د. رعيدي

    Client
  • في ” صنّين ” نؤمن أنه من الضروري الحفاظ على المياه في بلدنا. فهي من مصادر ثرواتنا الرئيسة. لقد أيّدنا خطة ” الذهب الأزرق ” منذ اليوم الذي تم عرضها أمامنا، اذ نؤمن بفوائدها وأهمّيتها.

    مارك طابوريان

    Client
  • المياه هي كنز لبنان الطبيعي…
    ” الذهب الأزرق ” هي الخطة التي تؤيدها شركة ” وردية ” للمساهمة في ازدهار المجتمع اللبناني.

    دانيا نكد

    Client
  • المياه هي حياة, حان الوقت للتصرف بمسؤولية.

    د. مي جردي - استاذة في الجامعة الاميركية في بيروت – كلّية العلوم الصحّية

اسئلة هامّة

”-

لا شكَّ في أنَّ فتح النقاش حَوْل مسألة “خصخصة قطاع المياه في لبنان“، صحي لكنْه لا يستند إلى الواقع، بقدر ما يسعى إلى عدم تظهير الحقيقة.
فـ “ملتقى التأثير المدني” يعي تماما أنَّ تطوير القطاعات الإقتصاديَّة – الإجتماعية في لبنان ومنها المياه مثلاً لا يُمكن أن ينجح سوى بالشَّراكة بين القِطاع العام والقِطاع الخاص على قاعدة أنَّ هذه القطاعات هي مُلكٌ للشعب اللُّبناني وبالتالي للدَّولة اللُّبنانية الرَّاعية والناظمة، أما القطاع الخاص فدوره يقتصر على تقديم الخدمة بأفضل طريقة وبأقل كلفة.

ولا يكتفى “ملتقى التأثير المدني” بالقول بالشراكة بين القطاع العام والقطاع الخاص بل يدعو إلى توسيع قاعدة الشَّراكة مع المواطنين بما يعني رفض أيّ محاولة لإحتكار “المياه” بل جعلها ثروة وطنية.

ليست هذه مقاربة شعرية أو تسويقية بل هي مُقاربة علميَّة وَرَدَت خطوطها العريضة وبالأرقام في فصل “الأثر الإقتصادي – الإجتماعي” لكتاب بلو غولد التَّواصُلي الذي يمكن تصفحه عبر موقعنا على الانترنت.

الفرق شاسع بين “الخصخصة”، والشراكة بين القطاع العام والقطاع الخاص والمواطنين وهُنا يجب أن نسعى معاً لوضع نموذج ناجح ومتوازن لهذه الشراكة.

“المياه” مُلكٌ للشَّعب اللُّبناني الذي يشكِّل العامود الفقري للدَّولة، والدَّولة هي الرَّاعية والنَّاظمة والضَّامنة لحماية هذه الثَّروة.

”-

لبنان يمتلك ثروة مائية، لكن حتَّى الآن لم يستطع حماية هذه الثَّروة ولا إدارتها بشكل فعَّال، وذلك لأسباب عدَّة لسنا في وارد تعدادها هُنا.

لكن الإصرار على انَّ لبنان في حالة عجز مائيّ من دون بحثِ المسبِّبات واقتراح الحُلول، يعني الإستمرار في التَّفريط بهذه الثَّروة. من هنا يَطْرح بلو غولد ، أولوية تأمين المياه للُّبنانيين وجعلها جزءاً من التنمية الإقتصاديَّة الوطنيَّة، وتوفير فائض استراتيجي بما يُعزّز الأمن المائي وأمن الطاقة والأمن الغذائي، وهذا جزءٌ مؤَسِّسٌ في سيادة لبنان، ولو كنَّا احسنَّا حماية ثروتنا لمَّا كنَّا اليوم خائفين من إمكانيَّة كارثة بيئية بسبب شح الأمطار. أمَّا الإصرار على أنَّ بلو غولد دعوة لبيع مياه لبنان فهو إتهام ديماغوجيّ غير مبني على اسس سليمة على عكس خطة بلوغولد الموجودة في متناول الجميع.

”-

إنَّ الشَّراكة بين القِطاع العامّ والقِطاع الخاص والمواطنين هي السبيل الفعَّال لإعادة إحياء القطاعات الإقتصادية – الإجتماعية في لبنان بما يؤمّن فرص عمل جديدة، ويحدّ من الهجرة، وينعش التَّماسك المجتمعي، ويُحسِّن نوعية حياة الناس، ويُمتِّن شبكة الحماية الإجتماعية، ويساعد في خفض مستوى الديون الخارجيَّة من خلال إنخراط الكتلة الإقتصادية المالية في لبنان في إنهاض القطاعات الحيوية، ما يعزّز الإستقرار والإزدهار، وهذا يتطلب من الطبقة السياسيَّة تبنيَّاً لأجندة اقتصاديَّة – إجتماعيَّة متكاملة. وبلو غولد يمكن أن يكون بداية لهذه الشراكة.

”-

نعم المياهُ حقٌّ إنسانيّ وثروة إنسانيَّة.

هكذا ترى خطة بلو غولد المياه. ولِأنَّه يجب علينا حماية هذه الثروة ووقف هدرها والإفادة منها لكُلِّ إنسان، كانت المبادرات الاربعون في خُطَّة بلو غولد. فهل من المقبول أن نبقى نتفرَّج على مياهنا إمَّا مهدورة أو مستباحة بسبب ليس التقلبات المناخيَّة أو ازدياد الدِّيموغرافيا فحسب بل بسبب وجوب تحسين كفاءة الإدارة المائيَّة وتوفير الإطار التشريعي والمستلزمات المالية لحمايتها؟

”-

بلو غولد مبادرة وطنية جامعة من “ملتقى التأثير المدني” إنَّما هذه المبادرة هي مُلكٌ للُّبنانيين جميعاً والمجتمع المدني على وجه التحديد، وهذه المبادرة هي إطار للنقاش والنقد والتطوير.

بلو غولد ليست خُطَّة جامدة وليست مشروعاً تسويقياً، ويجب الذهاب بإتجاه الإطلاع عليها، وإنَّ الخطَّة الكاملة متوافرة لكل من يرغب بالحصول عليها بالإضافة إلى الكتاب التَّواصلي، فالشفافية والحق بالإستحصال على كافة المعلومات أساس في فلسفة تأسيس “ملتقى التأثير المدني“.

”-

إلتبس رُبَّما على البعض التمييز بين “المقاربة الإعلامية – Communication” و”المقاربة الإعلانيَّة – Advertising” والحقيقة أنَّ حملة بلو غولد, تواصليَّة إعلاميَّة تُخاطب الرأي العامّ بلغة علميَّة واضحة، وما النِّقاش الذي يُثار حول هذه الحملة إيجاباً أو سلباً سوى دليل عافية على أن قضيَّة المياه تستدعي اهتمام الرأي العام، وما قضيَّة المياه سوى الأولى على أجندة “ملتقى التأثير المدني” وسوف يتبعها قضايا حيوية أخرى والهدف من الحملة ايصال المعلومة حول بلوغولد الى اكبر شريحة من الناس الى جانب نشاطات اخرى.

”-

الكتاب التواصلي كما الحملة الإعلاميَّة هما لتسهيل التعرُّف على خُطَّة بلو غولد ، والخطة الكاملة والتي هي تقنية تفصيلية عمل عليها أكثر من ثلاثين خبيراً من القطاع العام والقطاع الخاص والقطاع الأكاديمي على مدى أكثر من عام، متوافرة ويُمكن طلبها من خلال إرسال رسالة إلكترونية إلى info@cihlebanon.org

صوّت

لماذا نصوت لبلو غولد؟ بلوغولد خطة بتصرف الدولة والقطاع الخاص والمجتمع المدني وغاية التصويت هي الضغط في اتجاه انشاء المجلس الوطني للمياه لتنفيذ الخطة
هل انت مع تنفيذ خطّة بلوغولد؟

ملتقى التأثير المدني

بيروت – لبنان

الجميزة الشارع الرئيس

بناية دار سمير للنشر – الطابق الثاني

هاتف: ٧٦٠ ٥٧٠ ١ ٩٦١

info@bluegoldlebanon.com